17 Jun 2021
يويفا يُذكر المنتخبات بالالتزامات التعاقدية مع الرعاة بعد واقعة رونالدو
17 Jun 2021
فرنسا.. عشرات البرلمانيين يرفضون ترشح مسؤول أمني إماراتي لرئاسة الإنتربول
17 Jun 2021
لقاء بايدن وبوتين.. كيف اختلف عن تقليدية لقاءات القمم؟
17 Jun 2021
قبل يوم من الانتخابات الرئاسية.. إيران تدخل الصمت الانتخابي
17 Jun 2021
شاهد- القبر المفتوح.. من غيْر الأسرى في صفقة التبادل بين المقاومة والاحتلال؟
17 Jun 2021
الزبادي يزودك بالبروتين والكالسيوم والبكتيريا المفيدة
17 Jun 2021
راموس مندهش من سحب عرض ريال مدريد خلال مراسم وداع مؤثرة
17 Jun 2021
محاولة يائسة للإمساك بالرواية الأصيلة
17 Jun 2021
ورود في بندقية.. الحكايات المنسية لفتيات السوفييت المقاتلات خلال الحرب العالمية الثانية
17 Jun 2021
النووي الإيراني.. طهران تتحدث عن إنجاز كبير وتفاؤل أوروبي رغم صعوبة المباحثات
17 Jun 2021
التحالف بقيادة السعودية يعلن تدمير طائرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة
17 Jun 2021
أمير قطر يلقي الكلمة الافتتاحية في "منتدى قطر الاقتصادي" الاثنين المقبل
17 Jun 2021
أفغانستان.. تصعيد بين طالبان والقوات الحكومية بالشمال ورئيس مجلس المصالحة: الحركة لن تكسب عبر الحرب
17 Jun 2021
لبنان.. إضراب شامل وقطع طرق للمطالبة بحكومة "إنقاذ" ومؤتمر دولي لدعم الجيش
17 Jun 2021
من بين الأكبر عبر التاريخ.. بتسوانا تعلن عن اكتشاف ماسة استثنائية
17 Jun 2021
مع تفاقم الأزمة الاقتصادية.. تزايد هجرة السودانيين لليبيا وأسر تنتظر مصير أبنائها ما بين الصحراء والبحر
17 Jun 2021
اجتثاث سياسي وتدخل قضائي.. هل دخل صراع الانتخابات العراقية مرحلة كسر عظم؟
17 Jun 2021
في زيارة لم يعلن عنها.. رئيس المخابرات المصرية يلتقي الدبيبة في طرابلس
17 Jun 2021
حزب الحركة الوطنية في تشاد.. مؤتمر استثنائي لتثبيت إرث إدريس ديبي
17 Jun 2021
بلغت نحو 320 ألف دولار.. فتح الزمالك باب التبرعات أمام جماهيره يثير الجدل
17 Jun 2021
الانتخابات الرئاسية الإيرانية.. سخونة افتراضية وهدوء في الواقع
17 Jun 2021
شاهد- أسطورة جديدة يُحرجها الملكي ليُخرجها.. راموس باكيا: سأعود إلى ريال مدريد يوما
17 Jun 2021
الصين ترسل مركبة الفضاء المأهولة شنتشو-12 في مهمة تاريخية
17 Jun 2021
روسيا تحذّر من ضم أوكرانيا للناتو وتعتبره خطا أحمر
17 Jun 2021
معركة وادي المخازن.. حين أباد المغاربة جيوش البرتغال
Ahmed Ghiloufi.jpg

أحمد الغيلوفي

أستاذ فلسفة و ناشط سياسي و حقوقي

أحمد الغيلوفي  

لعل من اخطر نتائج حُكم الغوغاء هو ان يتطبّع الناس بطباعهم، فيسري التوتّر و التنقير والتلقيط الي كل شرائح المجتمع . هذه العدوى اصبحت تطال "الذين يقرؤون ويكتبون"، فعوض ان يشخصوا لنا ازماتنا ويجتهدون في كيفية تجاوزها، نراهم قد غرقوا في التّنقير اليومي، واصبحوا "شُرّاحا" يأوّلون ما ينطق به "قادة" الغوغا

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

واليوم؟ مصاحبة تونس لماذا والي اين؟ نفس الاسباب: نخبة تونسية فاسدة وصبيانية، انتجت المديونية، فتدخلت فرنسا التي عملت بلا ادنى شك على تعفين الوضع السياسي والاقتصادي في تونس. ..

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

...اذا كانت اللغة الفرنسية لم تعد صالحة لا للتعليم، ولا للبحث العلمي ،ولا للتواصل، ولا للتجارة مع العالم، فلماذا تنفُخُ تونس الروح في جثة لغة هامدة؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

عندما تقول ايطاليا ان تونس بلد آمن ويشجع على الاستثمار بينما تقول فرانس 24 ان هناك بوادر لثورة ثانية في تونس، نفهم ما تُخططه لنا هذه الدولة العنصرية.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
21 May 2021 200 0

والزهمولة - اعزّك الله- شيئ ما او موجود او هيولى كل ما فيها هي انها مُعادية لخصمك. ولا تكونُ زَهمُوليا حقيقيا كامل الاوصاف حتى تتصِفَ بالنُّعْرَةِ والتّذامر والاستماتة دون الزهمولة او تهلك دونها.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
30 April 2021 587 0

11 عام من الاكاذيب ويحبوني نبقى كالبرشني نخدم - بلا وعي- عند طبقة وظيفية اختلقها من يسيطرون على تونس في الداخل والخارج. 11 عام من الاكاذيب ويحبوني نصدق ما يصدقون واكذب ما يكذبون واعادي من يعادون.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
22 April 2021 332 0

تو الرهط هذا متاع واحد نهضاوي يارسول الله؟ هم بوقوسات علي ومتربيين في النعيم.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button