20 May 2022
فيديو جديد لاغتيال شيرين أبو عاقلة.. الاحتلال يمتنع عن إجراء تحقيق والنيابة الفلسطينية تحدد نوع الرصاصة
20 May 2022
الحرب الروسية الأوكرانية.. تحذير أممي من مجاعة عالمية وواشنطن تتهم موسكو باستخدام الجوع كأداة في الحرب
20 May 2022
خبراء روس يجيبون الجزيرة نت.. ما حقيقة سحب موسكو قواتها من سوريا؟
20 May 2022
المركزي المصري يرفع أسعار الفائدة لاحتواء التضخم
20 May 2022
ما يجب أن تعرفه عن النباتات الطاردة للبعوض
19 May 2022
عقوبات وضغوط.. المستشار الألماني الأسبق شرودر يدفع ثمن علاقته بروسيا
19 May 2022
مظاهرات جديدة في الخرطوم وتوقيف قياديين اثنين في حزب معارض
19 May 2022
مجلس الشيوخ الأميركي يقر مساعدات لأوكرانيا بقيمة 40 مليار دولار
19 May 2022
تعرف على أهم 10 عملات مشفرة بديلة للبيتكوين يمكنك الاستثمار فيها
19 May 2022
دور روسيا وأوكرانيا في سوق القمح العالمية
19 May 2022
فنلندا والسويد.. قاب قوسين أو أدنى من الانضمام للناتو
19 May 2022
جيش الاحتلال الإسرائيلي يرفض فتح تحقيق في جريمة اغتيال شيرين
19 May 2022
ريال مدريد يحصل على 360 مليون يورو قبل استكمال أشغال ملعب سانتياغو برنابيو
19 May 2022
روسيا تؤكد استسلام 1730 أوكرانيّا في مجمع آزوفستال بينهم 80 جريحا
19 May 2022
كاميرا الجزيرة تزور مكان اغتيال شيرين أبو عاقلة
19 May 2022
عجائب الموز والتوت الأزرق.. وما علاقة الطعام بالحماية من الخرف؟
19 May 2022
"نطحة" تكلف مشجعا حكما بالسجن واستبعادا مدى الحياة
19 May 2022
كيف تتعامل مع التعليقات المزعجة من دون أن تفقد أعصابك؟
19 May 2022
بالفيديو.. خرائط غوغل تعلن عن ميزة "الرؤية الغامرة" لعشاق السفر
19 May 2022
بعد قرار بايدن.. عودة المارينز للصومال تذكر الأميركيين بمأساة "بلاك هوك داون"
19 May 2022
جعجع يتحدث عن "أكثرية جديدة" في لبنان ويرفض انتخاب بري لرئاسة البرلمان
19 May 2022
تمدد إيراني وعودة تنظيم الدولة.. ثنائية ترفع مخاطر الأردن الأمنية
19 May 2022
تواصل عمليات الإجلاء من ماريوبول.. بلينكن يطالب بوقف الحرب ومجموعة السبع تقرر دعما جديدا لأوكرانيا
19 May 2022
ساحة اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة تتحول إلى معرض فني يوثق الجريمة
19 May 2022
مبابي مهدد بالغياب عن أول مباراة له مع ريال مدريد
Anouer El Kousri.jpg

أنور القوصري

محامي و ناشط حقوقي

أنور القوصري  

سيسجل المؤرخون ان عشرة اشهر من الإنقلاب... أسوأ من العشرة سنوات التي سبقتها.. على كل المستويات... وأن عشرة اشهر من الفارينة للإنقلاب... أسوأ من 23 سنة من الفارينة لبن علي..

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

فما هي الأمور غير القانونية التي صرح بها؟ هل ان القول بان تقديم استقالة غير قانوني؟ او ان القول بأن هناك خلافات وصراعات بين أجنحة سلطة الأمر الواقع... يعرفها الخاص والعام... غير قانوني؟ إن كانت خلافاتهم هذه غير قانونية... أفلا تجب إحالتهم جميعا علي القضاء؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

وهذا موش جديد.. شيئ طبيعي أصبح عنا في تونس... أحزاب تمارس الحكم... ومن بعد تتنصل من مسؤلياتها في ما اقترفته في حق البلاد...وتحكي وكأنها كانت في المعارضة. تلقاها تولدت حولة

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

الدفاع على استقلال القضاء اليوم واجب وطني متأكد ....رغم ما يتخلله من نقود مشروعة ومطروحة للنقاش... لكن بعقلية مواطنية وطبقا لما يتطلبه تكريس قيم الجمهورية والتفريق بين السلطات والاستقلال الفعلي للقضاء ... وذلك من اجل تأمين حقوق المواطنين وحرياتهم بدون تمييز ضد الإستبداد والفساد…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

كذاب.. إلي يقول النهضة مسؤولة وحدها علي سماوها "عشرية الخراب"...ومتهرب من مسؤوليتو معاها... كذاب... إلي شارك في الحكم في العشرية السابقة... و داززها انو ما شاركش فيها.... وموش مسؤول.... هذا كي تجي تشوف هو موش مسؤول توكور.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لكن غايضتني برشة... برشة... انك تكون ناضلت مع ناس...وانتي ماشي في بالك انهم يؤمنو بتلك القيم... وتكتشف بعد الإنقلاب انهم ما يختلفوش مع قيس سعيد في كل ما يتعلق بانتهاك قيم المواطنة وحقوق الإنسان والديمقراطية وقيم الجمهورية..لأنهم ما يؤمنوش بيها…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

تصورو بربي اليوم...حاكم فردي يهبط على الناس من فوق بدستور... بدون اتفاق عليه مع القوى الحية في المجتمع... وهو سيدبجا عمل الأمر نومرو 117 للحكم الفردي واستحوذ على كل السلطات... ووقت يحكي على الدولة يقصد شخصه المفدى الملهم العظيم... زعمة باش يعمل فيه سلطات مضادة لسلطتو... ويأسس لنظام ديمقراطي؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button