04 Dec 2021
إضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم
04 Dec 2021
فينالدم ينقذ باريس سان جيرمان من هزيمة محققة أمام لانس
04 Dec 2021
فينيسيوس يقود ريال مدريد للفوز على سوسيداد وتعزيز صدارته للدوري الإسباني
04 Dec 2021
الحصاد (2021/12/4)
04 Dec 2021
السعودية تتعادل مع فلسطين والمغرب يتأهل لربع نهائي مونديال العرب
04 Dec 2021
إلى متى يستمر الاعتراض على نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق؟
04 Dec 2021
اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي شخصية الأسبوع ومتحور أوميكرون حدثه الأبرز
04 Dec 2021
توقع عودة الدعم الدولي للخرطوم.. البرهان: الجيش سيترك السياسة بعد انتخابات 2023
04 Dec 2021
إثيوبيا.. معارك متقطعة تدور حول مدينتي "باتي" و "ولديا"
04 Dec 2021
وزير الخارجية القطري: لا ينبغي ربط مساعدة الشعب الأفغاني بعلاقة المجتمع الدولي مع طالبان
04 Dec 2021
ليفاندوفسكي يقود بايرن ميونخ لفوز مثير على دورتموند والتحليق بصدارة البوندسليغا
04 Dec 2021
8 أسئلة تجيب عن حيرتك بعد أن ترككِ زوجك من أجل امرأة ثانية
04 Dec 2021
أوكرانيا تحشد سياسيا وعسكريا لمواجهة التهديد الروسي
04 Dec 2021
مانشستر سيتي ينتزع صدارة البريميرليغ من ليفربول
04 Dec 2021
ميلان وإنتر يتقدمان إلى قمة الدوري الإيطالي بفوزين على ساليرنيتانا وروما
04 Dec 2021
هل نجحت مبادرة ماكرون في تهدئة الرياض تجاه بيروت؟
04 Dec 2021
رغم تشديدها على السبل الدبلوماسية.. واشنطن تتوعد إيران "بدفع الثمن" إن سرّعت برنامجها النووي
04 Dec 2021
انفجار قرب منشأة نطنز النووية والسلطات الإيرانية تقول إنه تمرين عسكري لمواجهة أي هجوم محتمل
04 Dec 2021
نيوكاسل يحقق انتصاره الأول في 15 مباراة بالبريميرليغ
04 Dec 2021
إثارة نفسية ودراما ورعب.. قائمة بأفضل الأفلام التي تختمون بها العام
04 Dec 2021
7 خطوات للهروب من دوامة الأفكار المقلقة التي تنغص حياتك
04 Dec 2021
اتحاد الشغل يحذر من منعرج لا تُعرف مآلاته.. إلى أين تتجه الأزمة في تونس؟
04 Dec 2021
فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. الجزيرة نت تنشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية
04 Dec 2021
نشرة الثامنة "نشرتكم" 2021/12/4
04 Dec 2021
مصر تتأهل لربع نهائي مونديال العرب بفوز ساحق على السودان
Karim Aroussi.jpg

كريم عروسي

كريم عروسي  

خلق وزارة تُعنى حصريًّا بالشركات النّاشئة هي فكرة معمول بها مثلاً في بلدان مثل كوريا الجنوبيّة. الهدف هو تبنّي سياسات مُحفّزة لبعث المشاريع الصّغرى و خلق حاضنة فعّالة لمصاحبة و إسناد بعث الشركات النّاشئة و الواعدة

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

هل كان سعيّد صادقًا في تصوّره بأنّ تفكيك المنظومة و إعادة تركيبها حسب رؤيته للأمور هو أمر إيجابي؟ أم أنّه فعل ذلك حبّا في السّلطة و لغاية الإستفراد بالقرار؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

السّؤال الذي يخامرني الآن هو : كم هناك من "بُرني" في هذا الوطن كفَر بالثورة حينما لم يأتي "خيرُها" و إستبشر خيرًا بإنقلاب سعيّد و لا يزال يحدوه أمل أن "ترخُص البطاطا"؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

يُمكن تقسيم العوامل الموضوعّيّة التي ساهمت في تردّي الوضعيّة الإقتصاديّة و الماليّة في تونس إلى عوامل داخليّة و أخرى خارجيّة. ..

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

حسب آخر توقُّعات الFMI، نسبة عجز ميزانيّة الحُكومة ستكون في حدود (8.3- %) و (7.6- %) من النّاتج الوطني الخام ( PIB) خلال 2021 و 2022 على التّوالي. الضّغط على هذا العجز يمرّ عبر عدّة نقاط…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

… الدّين العامّ ليس سوى تراكم عجز ميزانيّة الحُكومة (الدّين العامّ الدّاخلي) و عجز ميزان المدفوعات (الدّين العامّ الخارجي).

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

آخر مرّة دقّقتُ في الأرقام، مستوي الدّين العام في تونس كان في حدود 100 مليار دينار أو 100,000 مليون دينار. في الحقيقة الدّين العام نوعان: دين داخلي يُمثّل تقريبًا 1/3 المَجموع و دين خارجي يزِن 2/3 الدّين العامّ.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button