17 Jul 2024
تزايد رافضي التجنيد في إسرائيل والمنصات تعلق: المحتل دائما جبان
17 Jul 2024
من يوبا الأول إلى السلطان إسماعيل العلوي.. عاطفة الأمس تثري ليالي الرباط
17 Jul 2024
هآرتس: القدس دون مياه وستصبح غزة أخرى
17 Jul 2024
بنغلاديش تغلق المدارس والجامعات بعد احتجاجات دامية
17 Jul 2024
المرشحون الـ10 للفوز بجائزة الكرة الذهبية
17 Jul 2024
5 نصائح للعناية بالشعر الخفيف واختيار التسريحة المناسبة
17 Jul 2024
تزامنا مع عرض آخر أعماله.. رحيل مؤلف مسلسل "مفترق طرق"
17 Jul 2024
8 نصائح تجنب كبار السن مخاطر حرارة الصيف
17 Jul 2024
بايدن وترامب محرجان.. "استبدلوهما"
17 Jul 2024
"نافذة إنسانية على غزة".. إستراتيجية الاحتلال لإبادة عائلات بأكملها
17 Jul 2024
مجلس الأمن.. روسيا تدعو لهدنة شاملة بغزة وأميركا تعمل "بلا كلل" لصفقة تبادل
17 Jul 2024
طفولة مضطربة.. هكذا تفاعلت المنصات مع ترشيح فانس لمنصب نائب الرئيس
17 Jul 2024
بعد مشادة عنيفة.. وفاة الممثل المصري تامر ضيائي في مستشفى لعلاج السرطان
17 Jul 2024
مصر.. عجز الموازنة ينخفض وتخفيف أحمال الكهرباء يتوقف اعتبارا من الأحد
17 Jul 2024
"الإيموجي".. وجوه صفراء صغيرة أعادت تشكيل لغة التواصل في حياتنا
17 Jul 2024
هؤلاء أقرب مستشاري ترامب ودائرته الضيقة
17 Jul 2024
كيف فند الدويري مزاعم الاحتلال بقتل نصف مقاتلي القسام بغزة؟
17 Jul 2024
الملك تشارلز يؤكد الالتزام بحل الدولتين وحكومة ستارمر تتعهد ببناء نصب للمحرقة
17 Jul 2024
موسكو وكييف تتبادلان 190 أسير حرب وهجوم أوكراني على بيلغورود الروسية
17 Jul 2024
استطلاع إسرائيلي: 55% لا يثقون بقيادة الجيش
17 Jul 2024
تشلسي وفيفا يحققان في مقطع فيديو مسيء نشره فرنانديز
17 Jul 2024
روبرتا ميتسولا.. مسيحية ديمقراطية ترأس البرلمان الأوروبي
17 Jul 2024
الدويري: كمين القسام بتل الهوى نوعي ومفاجئ ويعكس تطور المقاومة
17 Jul 2024
غارات إسرائيلية عنيفة تدمر مسجد عبد الله عزام ومربعا سكنيا
17 Jul 2024
هل يتجه ميناء "إيلات" الإسرائيلي نحو الإفلاس؟
Lamine Bouazizi.jpg

الأمين البوعزيزي

أستاذ جامعي و باحث، ناشط سياسي و حقوقي

الأمين البوعزيزي  

عندي عام صرت أعتبر الانقلاب الشعبوي جزءا من معركة التمكين للديمقراطية التي ذبحها أشد المستفيدين منها وسلموها للشعبوية وهاهي تفرمهم بشكل مهين... عسى ذلك يعيد لهم الوعي بحجم ما اقترفوه!!!!

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

تلميذة ناجحة بمعدل 20/20 … نطقت كلمة فرنسية وهي في بيت والديها وفق المنطوق اليومي الوظيفي غير الخاضع للتقعيد الصارم، فثارت ثائرة "عبيد" المنازل استهجانا وسخرية خصوصا وأن التلميذة لهجتها ڨفصية وسلوكها اللباسي محافظ لا تمت بصلة لنمط بزازل فيمن!!

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لا يا أصدقائي لن أشارككم المحفل التنكري، الثورة التونسية انكسر ظهرها منذ الانقلاب على كل المؤسسات الدستورية والمجتمعية من دستور وبرلمان وقضاء ومحاماة وصحافة وإعلام ونقابات وأحزاب...

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

ضحايا الهولوكوست ينفذون هولوكوست في حق فلسطين /العرب /المسلمين حاضنتهم التاريخية التي أمنتهم من خوف وأطعمتهم من جوع. النظام الرسمي العربي واسرائيل نفس تاريخ النشأة ونفس الوظيفة.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لئن أثبت شعب تونس وسائر الشعوب العربية وفاء دائما منتصرا للحق الفلسطيني فإن ذلك ليس مبررا لابتزازهم ومقايضة ذلك بدوس حقهم في المواطنة والديمقراطية (….). إذ كلما كنا مواطنين كنا للمقــاومة حاضنين أفعالا لا مجرد حنجوريات سلطوية لتبرير السطو على حقوق الشعوب في الديمقراطية والمواطنة.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

طيلة العشرية المفترى عليها تجرأت تونس على القطع مع نموذج الحكم القومجي الانعزالي (القومية التونسية) والانخراط المتعثر في بناء نموذج حكم ديمقراطيّ معاصر، حوصر ورذل وحورب من الداخل بدعم سافر من محيط اقليمي اعرابي بعيري متخلف عسكرتاجي فاشي متصهين، حتى كان انقلاب 25 جويلية/يوليو المستنسخ من نماذج قومجية

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

معركة المربين اليوم معركة نبيلة بواجهات نقابجية قذرة يناشدون انقلابا داس كل شيء ويزعمون الدفاع عن مصالح منظوريهم. طابخ السم شاربه يا مخربين. لقد خذلتم المربين ساعة خذلتم أشواق شعبكم في التدبير الديمقراطي وصفقتم للدبابة وهاهي تدوسكم كذبابة.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button