02 Dec 2022
كورونا في الصين.. أكثر من 34 ألف إصابة والسلطات ترفع الإغلاقات جزئيا بعد احتجاجات على القيود
02 Dec 2022
كأس العالم بقطر.. الوجه الثقافي للعرب والعلاقة بين الغرب والشرق (1)
02 Dec 2022
إسبانيا تعاني منذ هدف كوريا الجنوبية غير الشرعي عام 2002 إلى هدف اليابان 2022.. هل عبرت الكرة خط المرمى؟
02 Dec 2022
أفلام وألعاب فيديو وليالي كاريوكي في أكبر فعالية للثقافة الدارجة بالدوحة
02 Dec 2022
للمرة الأولى.. اليابان تتعاون مع بريطانيا وإيطاليا في مشروع مشترك لتطوير مقاتلة نفاثة
02 Dec 2022
عاجل | مراسل الجزيرة عن مسؤول أفغاني: قتلى وجرحى في تفجير سيارة مفخخة استهدف مسجدا جنوبي العاصمة كابل
02 Dec 2022
أوقفوا سوء استخدام المضادات الحيوية
02 Dec 2022
جين كالدر.. حكاية أسترالية قادها حب فلسطين من أستراليا إلى بيروت وعاقبها الاحتلال بالقتل مرضًا في غزة
02 Dec 2022
قيادي في تحالف نداء أهل السودان: موقف المكون العسكري من التسوية السياسية متناقض بين البرهان وحميدتي
02 Dec 2022
الضحك مسألة مهمة.. وحس الدعابة مهارة أساسية في الحياة يجب تعلمها
02 Dec 2022
في حديث لـ"ذا أتلتيك".. صحفي إسرائيلي: تجربتي بقطر أنهت أي أمل بتحسين علاقتنا مع الشعوب العربية
02 Dec 2022
في حقل بكازاخستان.. روسيا تختبر بنجاح منظومة دفاعية جديدة مضادة للصواريخ والأهداف الجوية
02 Dec 2022
من عمال المناجم البولنديين إلى جيل ملهم من الجزائريين.. كيف أسهمت الهجرة في أمجاد كرة القدم الفرنسية؟
02 Dec 2022
رويترز: الاتحاد الأوروبي يتفق على تطبيق حد أقصى لسعر النفط الروسي عند 60 دولارا
02 Dec 2022
هل تعرقل العمليات التركية الأخيرة في سوريا مسار التقارب مع النظام أم تسرّعه؟
02 Dec 2022
الجمهور هو السبب.. رئيس لجنة الحكام بالفيفا يتحدث عن أسباب زيادة الوقت المحتسب بدل الضائع بمونديال قطر
02 Dec 2022
بحماس أنساهم سنوات الحرب.. هكذا تابع أهالي تعز اليمنية مونديال قطر
02 Dec 2022
صادرات القطاع الخاص القطري تنتعش.. وتوقعات باستمرار النمو لمرحلة ما بعد المونديال
02 Dec 2022
13.8 مليار سنة.. كيف عرف علماء الفلك أن هذا هو عمر الكون؟
02 Dec 2022
ميقاتي يطالب المجتمع الدولي بالتعاون لإنهاء "أزمة اللاجئين السوريين" في لبنان
02 Dec 2022
سلطات خيرسون تناشد السكان بالنزوح إلى مناطق أكثر أمنا
02 Dec 2022
تفتيش مئات الأشخاص والمباني التابعة لها.. أوكرانيا تأمر بالتحقيق في أنشطة كنيسة مرتبطة بروسيا
02 Dec 2022
بعد استشهاد قياديَين في حركة "الجهاد".. تأهب إسرائيلي حول غزة وحماس تدعو للاحتشاد الدائم بالمسجد الأقصى
02 Dec 2022
معارك محتدمة بالشرق والجنوب الأوكراني.. الكرملين يعلن أن المفاوضات مع واشنطن والناتو باءت بالفشل ويرد على بايدن
02 Dec 2022
ختام الدور الأول للمونديال.. ذكريات مواجهة 2010 تخيم على مباراة غانا وأوروغواي والكاميرون تبحث عن الأمل الأخير
nourddine.jpg

نور الدين العلوي

أستاذ جامعي و ناشط سياسي، إختصاص: علوم انسانيه

نور الدين العلوي  

...لقد أُغلق جامع الزيتونة المعمور وألغيت مؤسساته التعليمة وهي المؤسسة الوحيدة التي كانت تمنح البلد هوية فارقة، وتم التمكين للغة الفرنسية مقابل التمتع بسلطة على شعب أمي ومفقر.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

من يرغب في بناء تجربة ديمقراطية سليمة وقادرة على البقاء والنجاح والتطور، فليحارب فرنسا ونخبها أولًا ثم يفكر في بناء الديمقراطية، فبلد مر برأسه يد النخاس الفرنسي هو بلد محتل دومًا، ولا يمكن بناء أي تجارب ديمقراطية تحت الاحتلال

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

نسمع أصواتا تدعو إلى لقاء يجمع معارضي الانقلاب تحت يافطة واحدة إسقاط الانقلاب وإعادة قطار الديمقراطية إلى سكته، بالتدقيق لقاء جبهة الخلاص الوطني وفيها حركة النهضة مع الخماسي الذي يحتكر لنفسه صفة الديمقراطية والتقدمية. وذلك بحجة أن الانقلاب طال أكثر مما ينبغي وأن ضرره قد أودى بالبلد، فإذا سقط الانقلا

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

ويجب التذكير بأن عقد الثمانينيات كان عقد حرب على الإسلاميين منذ إعلان وجودهم في يونيو/ حزيران 1981، وهي فترة تدليل الدولة لليسار بالمنح الدراسية في فرنسا، وعندما وصلت معركة الإسلاميين إلى نقطة اللاعودة مع النظام كان اليسار هو من يمسك أجهزة التعذيب في الداخلية.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

إن أول خطوات المعارضة الجادة هي التوقف عن انتظار سقوط الانقلاب من تلقاء نفسه، والترويج لقوى خيرة ستساعد على إسقاطه، ولعلّ هناك قناعة يجب ترسيخها في أول الطريق، إذا قامت انتفاضة الجياع فستسوق أمامها المعارضة قبل الانقلاب مثل سيل عرمرم.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

كل الذين يسلمون للخماسي بحق في احتكار صفة الديمقراطية مصابون بعقدة نقص ويعيشون هزيمة داخلية، ونراهم يتمتعون بوضع خدودهم مداسًا لليسار الاستئصالي الذي يموه وجهه تحت أسماء حزبية أخرى، لذلك فإن معارضة الانقلاب عندنا هي اعتبار الخماسي جزء من الانقلاب لا قوة مضادة له.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

ان جهل مولانا بأحوال الرعية جعله يختار اسوا الامثلة لإثبات اطروحته في مؤامرة الاحتكار ..ولقد وقف يمجد بائعا بلا بسكولة لأنه هو ايضا وقبلا بلا بسكولة ...ورب صورة تغني عن علم الاجتماع …

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button