23 Sep 2021
بعد الغزارة التهديفية لإنتر ميلان هذا الموسم.. لسان حال جماهير "النيراتزوري": من يحتاج إلى لوكاكو؟
23 Sep 2021
الإعلان عن قرب إطلاق العراق أول قمر صناعي يثير ردودا ساخرة ومشككة
23 Sep 2021
جاء الخريف ومعه الاكتئاب.. كل ما تريد معرفته عن الاضطرابات العاطفية الموسمية
23 Sep 2021
لماذا لجأ العراقيون لانتفاضة عكسية ضد دعم المنتج الوطني؟
23 Sep 2021
سبب شهرة إبراهيموفيتش واستمراريته.. أرقامه أم شخصيته؟
23 Sep 2021
الاتحاد التونسي للشغل: تونس تتجه نحو الهاوية وباتت تحت حكم فردي مطلق
23 Sep 2021
إيران: تقدم جدي للغاية في المحادثات مع السعودية
23 Sep 2021
السودان.. تجمع المهنيين يدعو إلى اليقظة وائتلاف قوى الحرية والتغيير ينتقد تصريحات البرهان وحميدتي
23 Sep 2021
وزير فرنسي: أزمة الغواصات أظهرت للأوروبيين أنهم لا يمكنهم الاعتماد على الحماية الأميركية
23 Sep 2021
الزنزانة السوداء.. أفغان يروون قصص التعذيب الأميركية في سجن باغرام
23 Sep 2021
أثناء غنائها بمهرجان جرش في الأردن.. بالفيديو- لحظة فقدان ماجدة الرومي توازنها على المسرح
23 Sep 2021
المفوضية العليا للانتخابات تدعو العراقيين للمشاركة الواسعة وتتعهد بصونها
23 Sep 2021
ماذا خلف الأبواب المغلقة للسجون المصرية.. انفراجة أم ضغوط؟
23 Sep 2021
بطولة ستكون مذهلة.. إنفانتينو يشيد بتحضيرات مونديال قطر 2022
23 Sep 2021
بسبب التعذيب.. دعوة رسمية للتحقيق في ملفات المعتقلين وإبطال مذكرات الاعتقال بالعراق
23 Sep 2021
جيش الاحتلال يعلن سقوط طائرة مسيرة له بسوريا نتيجة "خلل فني"
23 Sep 2021
استشهاد أسير فلسطيني محرر وإضراب شامل في بيت لحم حدادا عليه
23 Sep 2021
حضور قطري ثقافي بعد انضمام ثلاثة مواقع أثرية لقائمة "الإيسيسكو" للتراث الإسلامي
23 Sep 2021
دبلوماسي غربي سابق: لماذا تكتسب الأحداث في تونس أهمية كبيرة؟
23 Sep 2021
إيفرغراند.. ماذا كان جواب أميركا عن أزمة ديون عملاق العقارات الصيني؟
23 Sep 2021
فريق تفاوض إيراني جديد.. هل غيرت طهران إستراتيجيتها لمفاوضات الاتفاق النووي؟
23 Sep 2021
العشاء الأخير وكيف تكونت قائمة "الواسطات" في فيسبوك؟
23 Sep 2021
هذا ما يقوله تاريخ برشلونة.. معركة كومان ولابورتا القاسية ليست يتيمة
23 Sep 2021
حين هزمت الخرافة العلم.. لماذا يروج المثقفون الشائعات والأكاذيب؟
23 Sep 2021
المنفي يدعو لدعم مبادرة استقرار ليبيا وأميركا تؤكد وقوفها مع إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية
zammouri.jpg

عبد الحق الزموري

مفكر و كاتب و إعلامي

عبد الحق الزموري  

تخلت نخبنا (الحاكمة والمعارضة) بجهل أو بوعي أو بتبعية عن الدفاع عن لغتها الوطنية، ولم تعد تلتفت إلى شعار «لا نهضة لأمة من خارج لغتها»، بل إنها لم ترتق حتى للنقطة الأولى من بيان المائة للرئيس ماكرون، الذين طالبوه «بالتخلي عن استعمال الإنجليزية في الخارج ... وفي داخل فرنسا نفسها، لأن ذلك يدفع زائرينا

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

عددٌ من الأصدقاء مصدومون ويُولْولون أمام مشهد الانقسام المجتمعي الماثل أمامهم، وبعضهم يحتج على تدوينة سابقة لي في الموضوع.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

هذا العمل يبقى رائعا عرضا وإخراجا، وإفادة علمية وثقافية عامة، ما يساعد على بث وعي جماهيري بمحطات تاريخنا المعاصر، وإعادة ترتيب ذاكرتنا.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

سيصاب منا بالكوفيد 19 (بحسب مسار الأحداث) عشرات الآلاف، وسيتوفّى الله منا المآت (لا قدّر الله) ... ذاك قدرُنا في ظل السياسات الصبيانية التي تعاملت بها مختلف أجهزة الدولة مع جائحة الكورونا، وخاصة فيما يُعرَفُ بالموجة الثانية منها.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

سارع أستاذ العلوم السياسية بالجامعة التونسية د. حمادي الرديسي إلى نشر ردٍّ "عنيف" على خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيّد بمناسبة أداء أعضاء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية، في مقال بمجلة "Business News" تحت عنوان معبّر جدا "قيس سعيد، المنتحل"، عنوان أثار حفيظة عدد من القراء…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

طبعا لستُ في وارد الموقف مما أتاه سعيّد أو غيره، أنا فقط أدعو إلى الجلوس بهدوء لتفكيك "ظاهرة العُقدة الفرنسية" كما سمّاها نص عدنان منصر، والاشتغال على المعنى العميق للكرامة (أنظر على سبيل المثال أعمال المرحوم مهدي المنجرة) لمعرفة استرجاعها أو العمل على بنائها وصيانتها.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

عدد ممن أثق في رجاحة عقله، وتجرّد روحه، وتعاليه عن سفاسف الأمور من بين أصدقائي المتعلقين ببركات الثورة، عبّروا في الأيام الماضية عن نبرة عالية من تخوّفات "مشروعة" من "سرقة" الحلم الكبير في التغيير في تونس.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button