02 Dec 2022
كورونا في الصين.. أكثر من 34 ألف إصابة والسلطات ترفع الإغلاقات جزئيا بعد احتجاجات على القيود
02 Dec 2022
كأس العالم بقطر.. الوجه الثقافي للعرب والعلاقة بين الغرب والشرق (1)
02 Dec 2022
إسبانيا تعاني منذ هدف كوريا الجنوبية غير الشرعي عام 2002 إلى هدف اليابان 2022.. هل عبرت الكرة خط المرمى؟
02 Dec 2022
أفلام وألعاب فيديو وليالي كاريوكي في أكبر فعالية للثقافة الدارجة بالدوحة
02 Dec 2022
للمرة الأولى.. اليابان تتعاون مع بريطانيا وإيطاليا في مشروع مشترك لتطوير مقاتلة نفاثة
02 Dec 2022
عاجل | مراسل الجزيرة عن مسؤول أفغاني: قتلى وجرحى في تفجير سيارة مفخخة استهدف مسجدا جنوبي العاصمة كابل
02 Dec 2022
أوقفوا سوء استخدام المضادات الحيوية
02 Dec 2022
جين كالدر.. حكاية أسترالية قادها حب فلسطين من أستراليا إلى بيروت وعاقبها الاحتلال بالقتل مرضًا في غزة
02 Dec 2022
قيادي في تحالف نداء أهل السودان: موقف المكون العسكري من التسوية السياسية متناقض بين البرهان وحميدتي
02 Dec 2022
الضحك مسألة مهمة.. وحس الدعابة مهارة أساسية في الحياة يجب تعلمها
02 Dec 2022
في حديث لـ"ذا أتلتيك".. صحفي إسرائيلي: تجربتي بقطر أنهت أي أمل بتحسين علاقتنا مع الشعوب العربية
02 Dec 2022
في حقل بكازاخستان.. روسيا تختبر بنجاح منظومة دفاعية جديدة مضادة للصواريخ والأهداف الجوية
02 Dec 2022
من عمال المناجم البولنديين إلى جيل ملهم من الجزائريين.. كيف أسهمت الهجرة في أمجاد كرة القدم الفرنسية؟
02 Dec 2022
رويترز: الاتحاد الأوروبي يتفق على تطبيق حد أقصى لسعر النفط الروسي عند 60 دولارا
02 Dec 2022
هل تعرقل العمليات التركية الأخيرة في سوريا مسار التقارب مع النظام أم تسرّعه؟
02 Dec 2022
الجمهور هو السبب.. رئيس لجنة الحكام بالفيفا يتحدث عن أسباب زيادة الوقت المحتسب بدل الضائع بمونديال قطر
02 Dec 2022
بحماس أنساهم سنوات الحرب.. هكذا تابع أهالي تعز اليمنية مونديال قطر
02 Dec 2022
صادرات القطاع الخاص القطري تنتعش.. وتوقعات باستمرار النمو لمرحلة ما بعد المونديال
02 Dec 2022
13.8 مليار سنة.. كيف عرف علماء الفلك أن هذا هو عمر الكون؟
02 Dec 2022
ميقاتي يطالب المجتمع الدولي بالتعاون لإنهاء "أزمة اللاجئين السوريين" في لبنان
02 Dec 2022
سلطات خيرسون تناشد السكان بالنزوح إلى مناطق أكثر أمنا
02 Dec 2022
تفتيش مئات الأشخاص والمباني التابعة لها.. أوكرانيا تأمر بالتحقيق في أنشطة كنيسة مرتبطة بروسيا
02 Dec 2022
بعد استشهاد قياديَين في حركة "الجهاد".. تأهب إسرائيلي حول غزة وحماس تدعو للاحتشاد الدائم بالمسجد الأقصى
02 Dec 2022
معارك محتدمة بالشرق والجنوب الأوكراني.. الكرملين يعلن أن المفاوضات مع واشنطن والناتو باءت بالفشل ويرد على بايدن
02 Dec 2022
ختام الدور الأول للمونديال.. ذكريات مواجهة 2010 تخيم على مباراة غانا وأوروغواي والكاميرون تبحث عن الأمل الأخير
Faouzi Massoud.png

فوزي مسعود

فوزي مسعود، مهندس إعلامية، كاتب، محرر موقع "بوابتي"

فوزي مسعود  

وقع في تونس هذه الأيام إصدار طوابع بريدية حملت إشادة وتذكيرا بمجموعة من النساء، وقد تميزت قائمة الطوابع تلك بانتقائية أيديولوجية تحمل بصمات منظومة فرنسا الحاكمة في تونس، إذ نستخلص منها عداء شديدا للإسلام يقطر من تلك القائمة

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

سيقع تفكيك كل منظومة فرنسا بتونس من نقابات و أحزاب ومنظمات تستقي فكرها وتوجهاتها من فرنسا، وهو الواجب الذي تأخر لعقود، إنها معركة تحرير وطني لا وجود فيها للنقابات التي يقودها الغرباء عقديا ممن نعرف الان يساريين وقوميين، ولا الاحزاب التي يقودها فرنسيون ولا المنظمات الممولة فرنسيا.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

وتعتبر رسالة الغنوشي اليوم أبرز نموذج للبكائيات وهو يجرجر مهانا ذليلا كالمجرم للاستجواب من طرف منقلب ما كان له أن ينقلب أصلا لو كان الحال غير الحال، وما كان لانقلابه أن يتواصل لو كان الحال غير الحال، ولكن حق لقيس أن ينقلب و أن يسرف في انقلابه مادام الغنوشي والسابحون في منظومته الذهنية، هم المستأمنون

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

يا جماعة يهديكم قيس ليس بطلا وليس أي مما تعتقدون، هو صدقوني أقل من ذلك، هو أحدهم على 'باب الله' وجد السلطة ملقاة فانتهبها، وجد دارا من 'غير امالي' تركها أهلها فدخلها.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

الذين يتبنون منظومة فرنسا العقدية يقولون باستبعاد الفرز الأيدلوجي/العقدي حين تناول الواقع، هل هذا الرفض مبني على تصور أن الفرز غير موجود أصلا أو انه موجود، ولكنه غير مهم.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

فرنسا ومنظومتها هي التي تحكم تونس وهي التي تدير الانقلابات وتتحكم في مآلاتها ان لم تكن هي من أوجدتها ابتداء، وهي التي تحكمنا ماديا من خلال اتباعها، لكن الاخطر تحكمنا ذهنيا بسيطرة فلسفتها التي توجهنا بها وتملي علينا كيف نفهم الواقع وما نترك وما نأخذ منه…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

أرى أن الانقلاب ما هو إلا تفصيل صغير من مشكل أكبر وهو تحكم منظومة فرنسا في تونس، ومن أراد التعامل مع الانقلاب فليتعامل مع منظومة فرنسا بتونس و إلا فإنه حتى ولو سقط قيس فستنصب فرنسا غيره من خلال بقاياها المبثوثين بالإعلام والنقابات والمنظمات والأحزاب، …

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button