04 Dec 2021
إضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم
04 Dec 2021
فينالدم ينقذ باريس سان جيرمان من هزيمة محققة أمام لانس
04 Dec 2021
فينيسيوس يقود ريال مدريد للفوز على سوسيداد وتعزيز صدارته للدوري الإسباني
04 Dec 2021
الحصاد (2021/12/4)
04 Dec 2021
السعودية تتعادل مع فلسطين والمغرب يتأهل لربع نهائي مونديال العرب
04 Dec 2021
إلى متى يستمر الاعتراض على نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق؟
04 Dec 2021
اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي شخصية الأسبوع ومتحور أوميكرون حدثه الأبرز
04 Dec 2021
توقع عودة الدعم الدولي للخرطوم.. البرهان: الجيش سيترك السياسة بعد انتخابات 2023
04 Dec 2021
إثيوبيا.. معارك متقطعة تدور حول مدينتي "باتي" و "ولديا"
04 Dec 2021
وزير الخارجية القطري: لا ينبغي ربط مساعدة الشعب الأفغاني بعلاقة المجتمع الدولي مع طالبان
04 Dec 2021
ليفاندوفسكي يقود بايرن ميونخ لفوز مثير على دورتموند والتحليق بصدارة البوندسليغا
04 Dec 2021
8 أسئلة تجيب عن حيرتك بعد أن ترككِ زوجك من أجل امرأة ثانية
04 Dec 2021
أوكرانيا تحشد سياسيا وعسكريا لمواجهة التهديد الروسي
04 Dec 2021
مانشستر سيتي ينتزع صدارة البريميرليغ من ليفربول
04 Dec 2021
ميلان وإنتر يتقدمان إلى قمة الدوري الإيطالي بفوزين على ساليرنيتانا وروما
04 Dec 2021
هل نجحت مبادرة ماكرون في تهدئة الرياض تجاه بيروت؟
04 Dec 2021
رغم تشديدها على السبل الدبلوماسية.. واشنطن تتوعد إيران "بدفع الثمن" إن سرّعت برنامجها النووي
04 Dec 2021
انفجار قرب منشأة نطنز النووية والسلطات الإيرانية تقول إنه تمرين عسكري لمواجهة أي هجوم محتمل
04 Dec 2021
نيوكاسل يحقق انتصاره الأول في 15 مباراة بالبريميرليغ
04 Dec 2021
إثارة نفسية ودراما ورعب.. قائمة بأفضل الأفلام التي تختمون بها العام
04 Dec 2021
7 خطوات للهروب من دوامة الأفكار المقلقة التي تنغص حياتك
04 Dec 2021
اتحاد الشغل يحذر من منعرج لا تُعرف مآلاته.. إلى أين تتجه الأزمة في تونس؟
04 Dec 2021
فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. الجزيرة نت تنشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية
04 Dec 2021
نشرة الثامنة "نشرتكم" 2021/12/4
04 Dec 2021
مصر تتأهل لربع نهائي مونديال العرب بفوز ساحق على السودان
ElKhal Ammar J..jpg

الخال عمار الجماعي

شاعر وكاتب وناشط سياسي وحقوقي

الخال عمار الجماعي  

هوس جديد يأخذ هذا البلد نحو " الجنون " ! بعضها شكّل قضايا رأي عام ومحاكمات عامّة وبعضها قادم لاشكّ لمزيد الإثارة! لماذا القسم بالذات أصبح مثارا لكلّ هذا الهوس ؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

قرأت اليوم رسالته إلى الرّئيس قيس سعيّد يطلب فيها منه "استرجاع كتبه ودواوينه".. وقرأت ردّات الفعل هنا وهناك وقلّة هم من فهموا "ما وراء القصد". والأمر مفهوم عندما تغطّي "الصفة السياسية" للكاتب على مضمون ما كتب.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

نحن أمام "أكبر متحيّل" على الدستور ومع ذلك ولو كره سيادته، نحن مدينون لأهل التّأسيس - حتى القصّاص وبن توميّة! - على خنق الرئيس بصلاحيات محدودة!

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

آخر وصاية عمّي الرئيس، بجاه ربّي لا تخطب قدامهم راهم باش يعملوك ويعملونا تكركيرة! برّه ساكت و وروّح ساكت!

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

ليس "ذيل البقرة وحزبها" سوى "كيتش" اعلامي يصنع الفرجة ويضمن ترويج السلع في الإشهار مثلها مثل" مريم الدبّاغ " حين تظهر" فردتي صدرها" للمشاهد المشدوه للصدور!

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

والان بعد ان اصبحت التحركات من جمنة الى تطاوين ضمن رؤية منحازة للثورة والانتقال مع حكومات أدركت ان عصر الاستبداد المركزي انتهى ...توة تولي التحركات هذي " كخة " و "انفصالية " وتمس من " هيبة الدولة " ويلزم تكسير الخلايق متاع المحتجين ....

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

الصحفي- إلاّ من رحم ربّك - هو الأكثر مبيعا أيامنا هذه.. الأمر لا يختلف عن سوق الدوابّ - أو النوّاب لو شئت! فالسياحة الحزبية على أشدّها هذه الأيام -.. هو مجرّد "مُكاري" يؤجّر لسانه لمن يدفع ويشكّل الرأي العام حسب "شرننة الفلوس" في جيبه.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button