04 Dec 2021
إضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم
04 Dec 2021
فينالدم ينقذ باريس سان جيرمان من هزيمة محققة أمام لانس
04 Dec 2021
فينيسيوس يقود ريال مدريد للفوز على سوسيداد وتعزيز صدارته للدوري الإسباني
04 Dec 2021
الحصاد (2021/12/4)
04 Dec 2021
السعودية تتعادل مع فلسطين والمغرب يتأهل لربع نهائي مونديال العرب
04 Dec 2021
إلى متى يستمر الاعتراض على نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق؟
04 Dec 2021
اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي شخصية الأسبوع ومتحور أوميكرون حدثه الأبرز
04 Dec 2021
توقع عودة الدعم الدولي للخرطوم.. البرهان: الجيش سيترك السياسة بعد انتخابات 2023
04 Dec 2021
إثيوبيا.. معارك متقطعة تدور حول مدينتي "باتي" و "ولديا"
04 Dec 2021
وزير الخارجية القطري: لا ينبغي ربط مساعدة الشعب الأفغاني بعلاقة المجتمع الدولي مع طالبان
04 Dec 2021
ليفاندوفسكي يقود بايرن ميونخ لفوز مثير على دورتموند والتحليق بصدارة البوندسليغا
04 Dec 2021
8 أسئلة تجيب عن حيرتك بعد أن ترككِ زوجك من أجل امرأة ثانية
04 Dec 2021
أوكرانيا تحشد سياسيا وعسكريا لمواجهة التهديد الروسي
04 Dec 2021
مانشستر سيتي ينتزع صدارة البريميرليغ من ليفربول
04 Dec 2021
ميلان وإنتر يتقدمان إلى قمة الدوري الإيطالي بفوزين على ساليرنيتانا وروما
04 Dec 2021
هل نجحت مبادرة ماكرون في تهدئة الرياض تجاه بيروت؟
04 Dec 2021
رغم تشديدها على السبل الدبلوماسية.. واشنطن تتوعد إيران "بدفع الثمن" إن سرّعت برنامجها النووي
04 Dec 2021
انفجار قرب منشأة نطنز النووية والسلطات الإيرانية تقول إنه تمرين عسكري لمواجهة أي هجوم محتمل
04 Dec 2021
نيوكاسل يحقق انتصاره الأول في 15 مباراة بالبريميرليغ
04 Dec 2021
إثارة نفسية ودراما ورعب.. قائمة بأفضل الأفلام التي تختمون بها العام
04 Dec 2021
7 خطوات للهروب من دوامة الأفكار المقلقة التي تنغص حياتك
04 Dec 2021
اتحاد الشغل يحذر من منعرج لا تُعرف مآلاته.. إلى أين تتجه الأزمة في تونس؟
04 Dec 2021
فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. الجزيرة نت تنشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية
04 Dec 2021
نشرة الثامنة "نشرتكم" 2021/12/4
04 Dec 2021
مصر تتأهل لربع نهائي مونديال العرب بفوز ساحق على السودان
Ahmed Nassim Bargaoui.jpg

أحمد نسيم البرقاوي

أحمد نسيم البرقاوي : باحث ومفكر فلسطيني، الرئيس الأسبق لقسم الفلسفة في كلية الآداب، بجامعة دمشق

أحمد نسيم البرقاوي  

حين ينفجر فيك الغضب تمرُّداً على الشر ، فلا تسأل عن الثمن الذي تدفعه، ولكن تذكر دائماً العقل الذي يقود خطاك.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

والدساتير في الدول التي تحترم شعوبها إنما تنتج عن اتفاق على المبادئ المرتبطة بالحق. ولكنّ هناك نمطاً من المناقشات نسميها المناقشات العقيمة ،وهي التي تجري غالباً في عالم السياسة والصراعات .وتعود المناقشات العقيمة إلى ثلاثة أسباب،منها سببان مقصودان ،وسبب غير مقصود….

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لا يصير الإنسان إنساناً إلا إذا سرت فيه روح السؤال، ولهذا فالذات التي امتلأت بالأجوبة واطمأنت إليها واكتفت بها ذات -شيء .والثقافة، بدورها، إذا تحولت إلى ثقافة أجوبة لن تتعرف على قيمة روح بوصفها امتحاناً معرفياً للمعروف وللواقع معاً…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
28 mai 2021 214 0

من المعاني التي صارت مألوفة للشبح المعنى المرتبط بالخوف، من ظاهرة أو إنسان والذعر منهما، أو من فكرة ما إن ترد إلى السمع حتى تخلق لدى بعض السامعين رعباً لا مثيل له.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال يريد أن ينهي الاحتلال (احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة)، وهدفه تحقيق قيام دولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية وعاصمتها القدس...أما الفلسطيني حامل الجنسية الإسرائيلية فهو يريد أن يرغم الإسرائيلي والصهيوني على فكرة المساواة، ونزع الطابع العنصري للدولة، وبالتالي يسعى إ

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

الخامس عشر من أيار هو بالنسبة للفلسطيني تأكيد لوجوده على أرض فلسطين، وليس تذكراً لوجود مضى.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لقد تحقق الوعد الالهي في لحظة غارقة في القدم، لكن "الاغيار" قد عاندوا الارادة الالهية، وسطروا تاريخا آخر للأرض الموعودة ـ فلسطين، تاريخا يمتد من القرن السادس قبل الميلاد حتى القرن العشرين الميلادي. ان ستة وعشرين قرنا من الزمان لهو زمان زائف، بشعوبه ووقائعه وحضارته لا لشيء الا انه تاريخ آخر

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button