22 Oct 2021
الادعاء الفرنسي يطالب بسجن كريم بنزيمة 10 أشهر
22 Oct 2021
"فيلم ريش".. لماذا لم تعد السينما تعبأ بالمهمشين؟
22 Oct 2021
العراق.. زعماء عشائر يطالبون بإعادة الانتخابات والمفوضية ترفض أغلب الطعون
22 Oct 2021
ديار بكر.. نقطة وصل تاريخية بين الأناضول وإيران والعراق والشام
22 Oct 2021
بايدن: انخفاض أسعار النفط يتوقف على عوامل عدة منها الإجراءات التي تتخذها السعودية
22 Oct 2021
قطف الزيتون بالضفة الغربية مرتين في العام بإذن من سلطات الاحتلال
22 Oct 2021
مباحثات بين بينيت وبوتين يطغى عليها الملفان السوري والنووي الإيراني
22 Oct 2021
بايدن: أميركا ستدافع عن تايوان إذا هاجمتها الصين وبكين تطالب واشنطن بعدم إرسال إشارات خاطئة
22 Oct 2021
في ذكرى إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات.. هذه أبرز تحديات البحرية المصرية
22 Oct 2021
محادثات موسكو بشأن أفغانستان.. رسائل متقاطعة وفوائد لطالبان وغياب قوى فاعلة
22 Oct 2021
مقال بموقع بريطاني: تركيا وطائراتها المسيرة في أفريقيا.. هل هو تحول إلى القوة الصلبة؟
22 Oct 2021
فورين أفيرز: لا يمكن لواشنطن أن تركز على الصين بينما تستهين بقوة روسيا
22 Oct 2021
أخطاء في الطهي تؤذي صحتك
22 Oct 2021
في دور الأم والأب.. نازحات سوريات يكافحن من أجل لقمة العيش
22 Oct 2021
لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي تطلب توضيحات من الخارجية الأميركية بشأن سجل البحرين لحقوق الإنسان
22 Oct 2021
بنغلاديش.. مقتل 7 في هجوم مسلح على مخيم للاجئي الروهينغا
22 Oct 2021
المضايقات تدفع صناع وتجار حلب لنقل استثماراتهم للخارج
22 Oct 2021
ينصحها الأطباء بالراحة.. الملكة إليزابيث ترفض الاعتراف بالشيخوخة وابنها يخطط لتقرير مصير الملكية مستقبلا
22 Oct 2021
تفرد المندائيون بصناعتها.. تعرف على الكاري أقدم آلة لتعليم المشي للأطفال في جنوب العراق
22 Oct 2021
قطعة لا تقدر بثمن تعود لزمن الحروب الصليبية.. العثور على سيف عمره 900 عام قبالة ساحل الكرمل
22 Oct 2021
رونالدو صاحب الأرقام القياسية أم ميسي المميز باللمسات الفنية.. من الأفضل بتاريخ دوري الأبطال؟
22 Oct 2021
الأفران التقليدية في المغرب تصارع من أجل البقاء أمام موجة التحديث
22 Oct 2021
بوتين: روسيا تتجه نحو رفع طالبان من قائمة الجماعات الإرهابية
22 Oct 2021
وسط مخاوف من استهداف آخرين.. الشرطة البريطانية تتهم مناصرا لتنظيم الدولة بقتل النائب أميس
22 Oct 2021
جريمة قابلة للتكرار.. "نيترام" فيلم يؤرخ لمذبحة حدثت منذ 25 عاما
Msadek Jlidi.jpg

د. مصدق الجليدي

دكتور في علوم التربية ومفكر و كاتب و ناشط سياسي و حقوقي

د. مصدق الجليدي  

فيكون ما قام به قيس سعيد من تدابير استثنائية وما رافقها من خطابات مشيطنة للمختلفين ومن ممارسات مرعبة للمعارضين عملية تزوير ممنهجة لإرادة الناخبين قبل عملية الاستفتاء المزمع إجراءها...فهي باطلة بقانون الانتخابات والاستفتاءات…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لم يسجل التاريخ المعاصر أن بلدا إفريقيا يدور في الفلك الفرنسي قد تخلص حقا من الفقر ومن الأمية ومن أزماته الاجتماعية والتحق بركب الدول المزدهرة رغم ما تتمتع به القارة السمراء من ثروات طبيعية كبيرة

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

اختلافي وخلافي مع قيس سعيد لا يبدأ مع مرحلة العلاج من موقعه المتقدم في السلطة، بل يبدأ قبل ذلك في تشخيص الداء الذي يحدد طبيعة الدواء.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
21 août 2021 588 0

فأن تسكت على الانقلاب هو أن تسكت على هذه الخديعة...ولن تنزع عنها صفة الخديعة إلا بالتصويت الديمقراطي الحر النزيه والشفاف عليها بالطريقة التي حددها الدستور الذي أقسم قيس سعيد على احترامه والعمل به لا خرقه كما فعل الآن، أو التخلي عنه كما قد يعلن عنه لاحقا.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

التكتيك الخبيث لمرتزقة غرفة العمليات الانقلابية هو المبادرة فورا باتهام الرافض لانقلاب 25 جويلية بالموالاة للنهضة، مهما كان انتماؤه السياسي، حتى إن كان زعيم الشيوعيين حمه الهمامي، وحتى إن كان مواطنا تونسيا مستقلا عاشقا للحرية.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

إن ما حدث في البرلمان التونسي من اعتداء بالعنف من نائب .... على زعيمة الفاشية والتهريج ومرتكبة جرائم التعطيل المتكرر والفج لأعمال أكبر سلطة في البلاد التي هي للبرلمان، هو في تقديرنا بسبب تلكؤ الدولة عن أداء واجب رفع مانع السير العادي لجلسات البرلمان وإيقاف التهريج فيه.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لا للمصالحة بين الفاسدين والمتسامحين مع الفساد على ظهور التونسيين، نعم لتطبيق قانون العدالة الانتقالية. لا حاجة للتونسيين بقانون المصالحة المشبوه وغير العادل بديلا عن قانون العدالة الانتقالية الذي يتضمن المصالحة في سياق تسوية عادلة ومنصفة وشفافة.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button